كهرباء محافظة القدس تشارك في الاجتماع السنوي لشركات كهرباء البحر الأبيض المتوسط

شارك وفد من إدارة شركة كهرباء محافظة القدس في الاجتماع السنوي للجنة الاتصال لاتحاد شركات كهرباء البحر الأبيض المتوسط(Medlec) الذي عُقد في تونس

30/04/2014
رام الله-(30نيسان2014)- شارك وفد من إدارة شركة كهرباء محافظة القدس في الاجتماع السنوي للجنة الاتصال لاتحاد شركات كهرباء البحر الأبيض المتوسط(Medlec) الذي عُقد في تونس على مدار يومين، وذلك برئاسة السيد يوسف الدجاني رئيس مجلس إدارة الشركة، والمهندس هشام العمري مدير عام الشركة إلى جانب المهندس علي حمودة مساعد المدير العام لشؤون التطوير والتخطيط الاستراتيجي في الشركة. وقد عقد الاجتماع في ضيافة الشركة التونسية للكهرباء والغاز (STEG)، والذي تضمن مجموعة من المداخلات والعروض لمختلف الشركات الأعضاء التي ركزت بمعظمها على تجارب مختلف الدول الأعضاء في مجال الطاقة الشمسية وترشيد استهلاكها وعملية دمجها مع المنظومات الكهربائية. وتطرقت شركة كهرباء محافظة القدس، خلال مشاركتها إلى وضع قطاع الكهرباء في فلسطين، حيث قدم المهندس علي حمودة المدير العام لشؤون التطوير والتخطيط الاستراتيجي في الشركة، عرضاً عن وضع شركة الكهرباء من النواحي الفنية والمالية والتجارية، إلى جانب تناول أهم المعيقات الإنجازات والخطط المستقبلية التي ستقوم الشركة بإنجازها عن طريق إدخال الشبكات الذكية بشكل خاص، إلى جانب دورها في تدعيم البنية التحتية للشركة والطاقة المتجددة واستيعاب التكنولوجيا الحديثة. وعبر يوسف الدجاني رئيس مجلس إدارة الشركة عن فخره بالمشاركة في هذه اللقاءات الإقليمية والدولية، قائلاً "نحرص أن تكون فلسطين جزءاً من هذه المنظومة الإقليمية وإبراز ريادة شركة كهرباء محافظة القدس في قطاع توزيع الكهرباء والتي تخطو خطوات هامة نحو عهد جديد من إدخال الكهرباء الذكية إلى فلسطين". وأكد العمري أن الشركة وضمن استراتيجيتها التطورية، ساهمت في تطوير هذا القطاع بشكل ملحوظ من خلال إدخال التقنيات الحديثة كالعدادات الذكية التي من شأنها أن تسهل على المشترك وعلى طواقم الشركة من متابعة الأعطال والصيانة عن بُعد، إلى جانب إدخال تقنية الألياف الضوئية التي شأنها أن تسهم في تحسين جودة الكهرباء المقدمة للمشتركين والنهوض بقطاع الكهرباء في آنٍ واحد. وفي اليوم الثاني من الاجتماع، تم تنظيم ورشة عمل تناولت قضايا توليد الطاقة الشمسية في أوروبا وشمال افريقيا وأثرها الاجتماعي والاقتصادي على الدولة،حيث ركزت الورشة على الجوانب الفنية لدمج مشاريع الطاقة الشمسية بالمنظومات الكهربائية، وجدوى الربط بين الدول العربية وأخرى أوروبية من خلال البحر المتوسط كإيطاليا وإسبانيا. وفي هذا السياق قال العمري مؤكداً "أطلعنا المشاركين على مبادراتنا التحفيزية للمستهلكين الهادفة إلى حثهم على تركيب الخلايا الشمسية المولدة للطاقة لما فيها من أهمية من حيث نشر ثقافة وممارسة الاعتماد على الطاقة المتجددة وتحقيق الاستدامة والأمن الطاقي". وكان قد شارك في هذه الورشة ممثلو شركات استشارية عالمية مثل:شركة Dii الألمانية، Rte الفرنسية، ومنظمات اقليمية ودولية مثل: ESCWA، MEDGRID، IRENA، LAS، MedTSO.


الاتصال بنا

JDECO على شبكات التواصل الاجتماعية


Copyright © JDECO 2019
17695431