العمري: استمرار السرقات سيؤدي الى انقطاع التيار الكهربائي في ظل أزمة الشركة مع كهرباء اسرائيل

شركة كهرباء محافظة القدس تدين استمرار الاعتداء على الشبكات في بيت لحم

04/06/2014
بيت لحم- أدانت شركة كهرباء محافظة القدس اليوم الاعتداءات المتكررة واللامسؤولة من قبل مجهولين على شبكات الضغط العالي الرئيسية والفرعية، وسرقة الكوابل وتخريب المحولات الرئيسية في عدة مناطق بمحافظة بيت لحم. وأكد م. هشام العمري مدير عام شركة كهرباء محافظة القدس أن الأعمال التخريبية والسرقة التي يقوم بها مجموعة من اللصوص غير المسؤولين تضر بالمواطنين وممتلكات الشركة في تلك المناطق، خصوصاً وأن الكهرباء أمر حيوي وهام يمس حياة كل مواطن فلسطيني، مضيفاً أن هذه الاعمال ستؤدي إلى وقوف الشركة عاجزة عن شراء محولات جديدة بدل المحولات التي تم سرقتها وتخريبها، الأمر الذي من شأنه أن يحد من القدرة الكهربائية والتسبب بانقطاع الكهرباء، مما يزيد معاناة المشتركين، خصوصاً في ظل الأزمة التي تواجهها الشركة بعد القرار الإسرائيلي بوضع اليد على حسابات الشركة وعقاراتها. ونوه العمري إلى أن الاستمرار بانتهاج سياسة السرقات وثقافة عدم الدفع سيفضي في النهاية إلى انقطاع التيار الكهربائي في مختلف المحافظات التي تقع ضمن امتياز الشركة كمدينة رام الله، وبيت لحم، والقس، وأريحا خاصة بعد التهديد الإسرائيلي الصريح بقطع التيار عن مناطق شاسعة في حال لم تسدد الشركة ما عليها من ديون متراكمة للشركة الإسرائيلية المزود الرئيسي للكهرباء، وهذا بدوره سيؤثر على مختلف نواحي الحياة سواء كان ذلك على الصعيد الصحي، أو التعليمي، أو الاجتماعي، أو الاقتصادي. وأوضح العمري أنه على الرغم من التشريعات والقوانين للحد من سرقة الكهرباء إلا أن هذه الظاهرة آخذه بالتفاقم نظراً لعدم وجود قضاء فعال وضعف أدوات تنفيذه، خصوصاً أن مئات الأحكام باتت بلا تنفيذ، وأيضاً لعدم اتخاذ إجراءات صارمة بحق السارقين وردعهم، مضيفاً أنه يتوجب علينا جميعا محاربة هذه الظاهرة بكافة الطرق الممكنة، مناشداً المواطنين التعاون معنا من أجل ضمان استهلاك عادل في الكهرباء واستمرارية تزويد المشتركين بالتيار، وذلك من خلال الحد من السرقات والامتناع عن التعدي على الخطوط المغذية للتيار الكهربائي، ومعدات الشركة، والذي من شأنه أن يساهم في انقاذ الشركة من الضياع واستمرارها في تقديم خدمة أفضل للمشتركين. وطالب العمري الأجهزة الأمنية المختلفة في المحافظة أن تكون أكثر حزماً لوضع حد لأعمال التخريب والسرقة والتلاعب بالعدادات والربط العشوائي والاعتداء على مقدرات الشركة، مطالباً إياها تكثيف جهودها للكشف عن الفاعلين وتقديمهم للقضاء. بدوره أشار م. جواد أبو زر مدير فرع الشركة في بيت لحم أن وتيرة السرقات والتخريب للمحولات والكوابل الأرضية ارتفعت بشكل ملحوظ خلال هذا العام، حيث تم خلال الأسابيع الماضية سرقة الكوابل الرئيسية التي تغذي المحولات الرئيسية والفرعية للشبكات في كل من منطقة بيت جالا، والخضر، وبتير، وتقوع، وبيت فجار، والعروب، وشارع الصف، ومنطقة اسكان الجامعة في بيت لحم، موضحاً أن قيمة الخسائر التي تكبدتها الشركة نتيجة السرقات للكوابل والمحولات بلغت أكثر من 400 ألف شيكل. وعلى ذات الصعيد أشار أبو زر أن أعمال السرقة أدت إلى قطع التيار الكهربائي عن عدد من المناطق التي تمت فيها السرقات، حيث قامت الطواقم الفنية والهندسية في الشركة بإصلاح الأعطال الناجمة عن السرقة وإعادة التيار الكهربائي على وجه السرعة في تلك المناطق حرصاً على المشتركين وسلامتهم.


الاتصال بنا

JDECO على شبكات التواصل الاجتماعية


Copyright © JDECO 2019
17743158