كهرباء القدس تفتتح محطة توليد الطاقة البديلة في مقر المحافظة بمدينة أريحا

افتتحت شركة كهرباء محافظة القدس اليوم الاثنين محطة توليد الطاقة البديلة في مقر محافظة أريحا والأغوار بقدرة انتاجية 20 كيلوا واط/الساعة وسط المدينة،

18/11/2013
أريحا- 18-11-2013: افتتحت شركة كهرباء محافظة القدس اليوم الاثنين محطة توليد الطاقة البديلة في مقر محافظة أريحا والأغوار بقدرة انتاجية 20 كيلوا واط/الساعة وسط المدينة، وذلك بحضور الوزير د. عمر كتانة رئيس سلطة الطاقة الفلسطينية، وماجد ألفتياني محافظ أريحا والأغوار, ويوسف الدجاني رئيس مجلس ادارة شركة كهرباء محافظة القدس وم. هشام العمري مدير عام الشركة، ومحمد بالو رئيس بلدية اريحا. وقال ماجد الفتياني محافظ أريحا والأغوار إن إقدام محافظة أريحا كمؤسسة حكومية بتركيب محطة للتوليد الطاقة البديلة بالشراكة والتعاون مع سلطة الطاقة وشركة الكهرباء لاقتناعنا باهمية هكذا مشروع لتوفير الطاقة البديلة وتشجيع المؤسسات الحكومية والمواطنين على الاشتراك في مشروع الطاقة البديلة لإنتاج الطاقة الكهربائية من خلال استغلال أشعة الشمس مما يعني استدامة موارد الطاقة وتخفيض فاتورة الاستهلاك الشهري للمؤسسة والإفراد. منوها إلى ميزة التي تتمتع بها الأغوار الفلسطينية المشمسة. وأضاف الفتياني أن الاهتمام بقطاع الكهرباء بالأغوار يحظى باهتمام الجانب الرسمي وهناك سعر تفضيلي أقرته الحكومة مؤخرا لبعض القطاعات المنتجة, ونوه أن نشر وتعميم التجربة يقلل من اعتمادنا على شراء الطاقة من إسرائيل أو من الأشقاء بالأردن. واكد الدجاني أن الشركة تسعى من خلال هذه المشاريع إلى التوسع في مشروع الطاقة الشمسية انسجاما مع المبادرة الوطنية التي أطلقتها سلطة الطاقة الفلسطينية فيما يتعلق بالطاقة المتجددة والبديلة. مضيفاً أننا ندرس حالياً تزويد المجالس البلدية، والمخيمات والهيئات المحلية، بوحدات الخلايا الشمسية، بما يكفل تحقيق فائدة أكبر على صعيد وطني من خلال استغلال الطاقة الشمسية، ما من شأنه أن يخفف على كاهل المواطنين والمؤسسات والهيئات والمخيمات من تكلفة استهلاك الكهرباء. وأوضح العمري بأن وحدات الطاقة التي تم تركيبها في مبنى المحافظة، والتي تعتمد على نظام الخلايا الشمسية، سيساهم في حل مشكلة ارتفاع تكاليف الكهرباء والالتزامات على المحافظة، إضافة إلى توفير فائض في الطاقة، ما يمكن المحافظة من توزيع هذا الفائض على المشتركين في المخيم بما يحقق فاتورة شهرية أقل لكليهما. موضحاً أن كهرباء القدس تهدف الى وضع الخلايا الشمسية في هيئات ومؤسسات القطاع العام في المرحلة الأولى، ومن ثم ستستهدف الهيئات ومؤسسات القطاع الخاص في مراحل لاحقة، وصولا الى كافة المواطنين والمشتركين ليعم النفع والفائدة على الجميع دون أية استثناءات. وأضاف العمري بأن نظام الخلايا الشمسية سيساعد المواطنين في الحصول على خدمة كهرباء أفضل كون النظام يخفف من الأحمال المتزايدة على الشبكة الكهربائية ويساهم في تقليص الانقطاع في التيار الكهربائي من جهة، وسيوفر على العديد من المشتركين ما يصل 70% من قيمة فاتورة الاستهلاك الشهري من الكهرباء. وقال الوزير كتانه أن الحكومة الفلسطينية وفرت برامج تحفيزية لتشجيع المبادرة الفلسطينية لاستخدام الطاقة البديلة مؤكداً ان استغلال الطاقة الشمسية كطاقة متجددة لا تنضب وهذا جانب مهم في التوفير الاقتصادي وكذلك في البيئة، مشيدا بدور شركة كهرباء القدس كرائدة في هذا المجال وان المبادرة تشمل 1500 منزل او مشترك تم الانتهاء 200 وهناك 400 قيد الانجاز, ولفت كتانة أن فلسطين من الدول المتقدمة والأكثر استخداما للطاقة الشمسية في تسخين المياه، متساءلاً لماذا لا يتم استغلال الطاقة في انتاج الكهرباء والذي ثبتت جدواها الاقتصادية. واستعرض هاني غوشة مسؤول ملف الطاقة الشمسية في شركة كهرباء القدس النواحي الفنية وميزات المحطة مشيرا أن كل كيلوا واط/الساعة توفر ما يزيد عن نصف كيلوغرام من ثاني أكسيد الكربون, اي صديقة للبيئة الى جانب التوفير الاقتصادي، مضيفاً أن المحطة تنتج 2000 كيلو واط بالشهر. وبين غوشة إمكانية تعميم التجربة على المؤسسات الحكومية والمدارس بحيث تصبح فاتورة استهلاك الطاقة الشهرية صفر مقابل استفادة الشركة من فائض الطاقة المولدة المحطات المقامة في تلك المدارس.


الاتصال بنا

JDECO على شبكات التواصل الاجتماعية


Copyright © JDECO 2019
17782882