تاريخ النشر: 2015/08/26

ضمن مشروع التعاون الثلاثي الممول من قبل صندوق تحسين الجودة والبنك الدولي جامعة بوليتكنك فلسطين وشركة كهرباء القدس يوقعان مذكرة تفاهم مشتركة


 وقعت جامعة بوليتكنك فلسطين وشركة كهرباء محافظة القدس مذكرة تفاهم لتوطيد أطر التعاون الأكاديمي والبحث العلمي وخدمة المجتمع في مجال الطاقة الكهربائية، حيث سيتم بموجب هذه الإتفاقية العمل على توفير التدريب اللازم للطلبة الخريجين من دائرة الهندسة الكهربائية في مركز التدريب الفني والأكاديمي التابع للشركة في مجال الطاقة، بهدف تمكينهم من الانخراط في سوق العمل بعد التخرج، فيما ستقوم الجامعة بالعمل على تأهيل وتدريب كوادر الشركة في مجالات مختلفة.

 

وحضر حفل التوقيع رئيس جامعة بوليتكنك فلسطين الدكتور عماد الخطيب، ونائب رئيس الجامعة لشؤون خدمة المجتمعالدكتور محمد غازي القواسمي،ونائب رئيس الجامعة لشؤون التخطيط والتنمية/ مساعد رئيس الجامعة للعلاقات العامة والدولية المهندس أيمن سلطان،والدكتور سمير خضر مدير مشروع الشراكة الثلاثية،والمهندس هاني غوشة المدير التنفيذي للحاضنة الفلسطينية للطاقة، ومدير عام شركة كهرباء الخليل المهندس عبد الرؤوف الشيخ.

 

ووقع الاتفاقية الدكتور محمد غازي القواسمي ممثلاً عن جامعة بوليتكنك فلسطين وم. هاني غوشة المدير التنفيذي للحاضنة الفلسطينية للطاقة ممثلاً عن شركة كهرباء محافظة القدس.

 

جاء ذلك على هامش ورشة العمل التي نظمتها جامعة بوليتكنك فلسطين تحت عنوان" نحو تكامل مجتمعي في تطوير مشاريع التخرج "، وذلك بالتعاون مع الحاضنة الفلسطينية للطاقة ومشروع الشراكة الثلاثية الذي يُنفذ بدعم من صندوق تطوير التعليم العالي QIF  المموّل من قبل البنك الدولي، لخلق تعاون ما بين القطاع الخاص والجامعات الفلسطينية لإيجاد حلول عملية للتحديات التي تواجه الشركات التي تعمل في مجال قطاع الطاقة عبر تبنيها مشاريع الطلبة الخريجين في مجال الهندسة الكهربائية.

 

وتم خلال الورشة استعراض المشاكل والتحديات الفنية التي تواجه شركات القطاع الخاص التي تعمل في مجال الطاقة وتصنيفها إلى فئتين رئيسيتن: الأولى مشاريع قصيرة الأمد، وخاصة المشاريع التي من خلالها سيتم حل مشاكل تواجه القطاع الخاص خلال فتره زمنية لا تتجاوز العام، وبالتالي فان هذه المشاريع يمكن إعتبارها مشاريع تخرج طلبه، وسيتم تعميمها على طلبة كلية الهندسة في الجامعات الفلسطينية، أما الفئة الثانية فهي مشاريع طويلة الأمد- وهي مشاريع تتطلب جهداً علمياً وزمنياً وتحتاج لأكثر من عام أكاديمي للعمل عليها، وهي تمثل مشاريع البحث العلمي التي يمكن العمل عليها من قبل الكوادر التعليمية والبحثية وطلبة الماجستير في الجامعات الفلسطينية.

 

 

 

وثمّن الخطيب جهود شركة كهرباء محافظة القدس على دورها الريادي في تقديم كل وسائل الدعم للطلبة الخريجين من حيث توفير التدريب اللازم لهم في مركز التدريب التابع لهم ودعم مشاريعهم من خلال الحاضنة الفلسطينية، ومؤكداً على الدور الريادي لجامعة بوليتكنك فلسطين.

 

 

وقال خضر إنّ هذه الورشة تأتي في إطار التكاملية مع مؤسسات المجتمع المحلي بحيث يتم بحث التحديات والمشاكل الفنية التي تواجه الشركات العاملة في قطاع الطاقة وأنظمة حوسبة الطاقة والتي يمكن تحويلها إلى أفكار بحثية ومشاريع تخرج للطلبة من أجل إيجاد الحلول الهندسية المناسبة للمساهمة في تطوير هذا القطاع.

بدوره أكّد م. هاني غوشة المدير التنفيذي للحاضنة الفلسطينية للطاقة أنّ هذه المبادرة المدعومة من شركة كهرباء القدس من شأنها تعزيز العلاقة ما بين القطاع الأكاديمي والقطاع الخاص، وجسر الهوة بين التعليم النظري والعملي من خلال إطلاع الطلبة على ما كل ما هو جديد في مجال الطاقة الشمسية وقطاع الكهرباء للمساهمة في حل العديد من الإشكاليات التقنية والفنية التي تواجه شركات القطاع الخاص، وأيضاً بهدف تحفيز وتشجيع الطلبة على الإبتكار والإبداع.

وأوضح غوشة أنه سيتم الإشراف الكامل على هذه المشاريع من قبل فريق متخصص من الأكاديميين والمهندسين من الجامعة وكهرباء القدس والحاضنة الفلسطينية للطاقة، بحيث يتم تقديم الدعم التقني والمادي للطلبة المشاركين،  وذلك من أجل إيجاد حلول فعالة للمشاكل التي تواجه القطاعات التي تعملون فيها، والتي بدورها سترتقي بالقطاع الخاص وتدعم الاقتصاد المحلي والدخل القومي.

من جهته، استعرض الشيخ خلال الورشة أهم المشاريع التي تنفذها شركة كهرباء الخليل في المحافظة والتحديات التي تواجهها مؤكداً أهمية الشراكة الحقيقية ما بين القطاع الأكاديمي والقطاع الخاص، للنهوض بقطاع الطاقة ودعم الشباب الفلسطيني في مشاريع الطاقة.

وأوصى المشاركون، خلال ورشة العمل بضرورة دعم تمويل مشاريع الطاقة المتجددة ليتم الاستغناء عن استيراد الطاقة من الشبكة الإسرائيلية، طرح مشاريع تخرج تعالج قضايا هامة في مجال تطوير قطاع الطاقة وسيتم طرح بعض المشاريع  خلال الفترة القادمة لطلبة جامعة البوليتكنك، زيادة الشق العملي في المساقات وربطها مع قطاع الطاقة بشكل مباشر، توفير مصادر دعم لانجاز مشاريع تخرج تعالج قضايا الطاقة وتوفر مصادر وآليات للاستدامة، والعمل على توقيع اتفاقيات تعاون مع مؤسسات مشابهة في مجال الطاقة.

 


الاتصال بنا

JDECO على شبكات التواصل الاجتماعية


Copyright © JDECO 2019
17833478