اندلاع حريق في عمود الكهرباء بقرية بدرس بسبب محاولة سرقة التيار الكهربائي


أكدت شركة كهرباء محافظة القدس أن الحريق الذي اندلع في عامود الكهرباء في قرية بدرس غرب محافظة رام والبيرة الساعة الثالثة فجراً كان نتيجة قيام احد المواطنين اللامسؤولين بمحاولة سرقة التيار الكهربائي من العامود من خلال الربط غير القانوني على الشبكة.

واوضحت الشركة أن عمود الكهرباء الذي اشتعلت فيه النيران قرب مقر المجلس القروي في القرية، كاد أن يتسبب في كارثة محتومة لولا تدخل العناية الالهية نتيجة ربط أسلاك الكهرباء من العمود وتوصيلها بالمنزل لسرقة الكهرباء.
وناشد م. هشام العمري مدير عام شركة كهرباء القدس بعض الفئات اللامسؤولة من المواطنين إلى وقف مثل هذه الممارسات الشاذة والبعيدة عن ديننا وأخلاقنا، داعياً المواطنين إلى عدم التلاعب بالشبكات والأسلاك الكهربائية والربط العشوائي حفاظا على سلامتهم، والتبليغ فوراً عن أية أفعال من شأنها أن تفضي إلى سرقة التيار الكهربائي.
وأشار العمري أن سارقي التيار الكهربائي يكبدون الشركة خسائر كبيرة نتيجة أفعالهم، مما يؤثر سلباً على أداء وعمل الشركة، ناهيك عن الضرر الذي يمس بمصلحة المواطن، خاصة وأن الكهرباء أمر أساسي في حياة المواطن الفلسطيني. مبيناً أن انقطاع التيار الكهربائي في عدد من المناطق يكون في كثير من الأحيان سببه الربط العشوائي على الشبكات بهدف سرقة التيار الكهربائي.
وأوضح العمري أن سرقة التيار الكهربائي هي جريمة يعاقب عليها وفقاً لأحكام القانون، مشيرا بأن تشديد العقوبات القانونية المتعلقة بجرائم سرقة التيار الكهربائي من شأنها أن تخفف من حدة سرقة التيار الكهربائي، وأن تكون رادعا لسارقي التيار والعابثين بالمنشآت والشبكات الكهربائية.
وأكد العمري أن الشركة لن تتوقف ولن تتوانى عن مواصلة رفع الدعاوى القضائية وملاحقة المخالفين وسارقي التيار الكهربائي في مناطق امتياز الشركة ومعاقبة السارقين والمخالفين لاجتثاث ظاهرة السرقة من جذورها من خلال القانون وعبر الإجراءات القضائية.

الاتصال بنا

JDECO على شبكات التواصل الاجتماعية


Copyright © JDECO 2019
18864006