في ظل اهتمام الاتحاد الأوروبي في تحقيق تنمية اقتصادية مستدامة للفلسطينيين هشام العمري يلتقي ممثل الاتحاد الأوروبي ويطلعه على أهمية محطة قلنديا لتحقيق الأمن الكهربائي


 
في ظل اهتمام الاتحاد الأوروبي وأولوياته بتحقيق التنمية ودعم الاقتصاد الفلسطيني، التقى رئيس مجلس إدارة شركة كهرباء محافظة القدس، ومديرها العام المهندس هشام العمري، بممثل الاتحاد الأوروبي لدى فلسطين سفين كون فون بورغسدورف في مكتبه بمقر بعثة الاتحاد بمدينة القدس، حيث بحث معه جملة من القضايا التي تشكل مثار اهتمام الشركة، خاصة في مجال استقرار الطاقة، وتأمين الخدمات  الكهربائية التي تقدمها الشركة للمواطنين في مناطق الامتياز، وأهمية الحفاظ عليها في ظل جائحة كورونا، هذا إلى جانب بنود الخطه الخمسية للشركة، وأهمية تشغيل محطة قلنديا الجديدة لتحقيق الأمن الكهربائي، إضافة إلى تشغيل خط أريحا بطاقة إضافية من أجل تزويد كامل محافظة أريحا والأغوار بالتيار الكهربائي.
وفي مستهل الاجتماع رحب بورغسدورف بوفد كهرباء القدس، مؤكداً اهتمام الاتحاد الأوروبي وكافة الشركاء والأطراف والجهات المعنية في الحفاظ على الاستقرار الاقتصادي والاجتماعي في الأراضي الفلسطينية، وخصوصاً مع انتشار فيروس "كورونا" وجهوده في دعم الحكومة الفلسطينية لمحاربة الوباء وانعاش الاقتصاد الفلسطيني، إضافة إلى دعمه لمختلف القطاعات الأخرى، لتحقيق تنمية اقتصادية مستدامة في فلسطين.
وأبدى بورغسدورف اهتمامه في بناء شراكة حقيقية مع كهرباء القدس لتنفيذ مشاريع مشتركة في مجال الطاقة البديلة، وتلبية احتياجات المواطنين في المناطق الفلسطينية بالطاقة الكهربائية اللازمة، وخصوصاً في المناطق المهمشة.
بدوره أثنى العمري خلال الاجتماع على مواقف الاتحاد الأوروبي السياسية ومبادراته الداعمة لكافة القطاعات الاقتصادية، مثمناً في السياق ذاته بنك الاستثمار الأوروبي، والبنك الاوروبي للتنمية والإعمار، والمؤسسات المالية الأوروبية الأخرى وجهودها في دعم مشاريع الطاقة البديلة، مؤكداً على أهمية بناء جسور من التعاون المشترك مع مختلف الجهات الدولية للنهوض بقطاع الطاقة الفلسطيني.
وثمن العمري دور الحكومة الفلسطينية ممثلة برئيس الوزراء د. محمد اشتية، وسلطة الفلسطينية في دعم جهود الشركة في تنفيذ المشاريع الكهربائية، بما فيها محطة قلنديا، لتأمين الكهرباء للمواطنين في المناطق المحيطة لسد عجز الطاقة في رام الله والبيرة، وقلنديا، وكفر عقب.
وأطلع العمري بورغسدورف على ضرورة تشغيل محطة قلنديا الجديدة التي تشييدها بالشراكة مع الحكومة الفلسطينية، وسلطة الطاقة الفلسطينية،  قبل بدء فصل الشتاء المقبل، بسبب نقص الطاقة من الجانب الآخر، مؤكداً أنه في حال لم يتم تشغيل المحطة فإننا سنواجه وضعاً كارثياً في الطاقة المطلوبة. كما أطلعه على أهم الإنجازات التي حققتها كهرباء القدس في مجال الطاقة، بما فيها المشاريع الكهربائية التي تنفذها كهرباء القدس، والتي تخدم أكثر  300 الف مشترك في مناطق امتياز الشركة بالقدس، ورام الله، وبيت لحم، وأريحا، هذا إلى جانب مشاريع الطاقة الشمسية التي تسعى الشركة من خلالها إلى تنويع مصادر الطاقة للحصول على طاقة إضافية، للمساهمة في تعويض نقص الطاقة الكهربائية، لتأمين خدمة التيار الكهربائي للمواطن الفلسطيني، وتحقيق الأمن الكهربائي. وقدم العمري نبذة عن تاريخ شركة كهرباء القدس منذ نشأتها في العام 1914، وتطور تقديم الخدمة الكهربائية للمواطنين في مناطق الامتياز.
وتطرق العمري إلى أهم المعوقات التي تواجه الشركة، خاصة على صعيد محاربة سرقة التيار الكهربائي والتهرب من سداد الفواتير في بعض المناطق المصنفة "ج"، والبحث عن سبل كفيلة لتطوير منظومة العدادات الذكية، للحد من الفاقد الفني، والسرقات، والتعدي على الشبكات.
الاتصال بنا

JDECO على شبكات التواصل الاجتماعية

Copyright © JDECO 2020
68960652