كهرباء القدس تدين واقعة الاعتداء على طاقمها في دير السودان

أدانت إدارة شركة كهرباء محافظة القدس الاعتداء الذي وقع على الطاقم الفني للشركة من قبل أحد المشتركين في قرية دير السودان بمحافظة رام الله والبيرة، حيث قام أبناء أحد المشتركين بالتهجم على الموظفين وسائق سيارة الشركة والاعتداء لفظياً أثناء تأدية عملهم في القرية، وتكسير سيارة الشركة وإلحاق أضرار مادية بها، كما قاموا بالتهديد بخلع العامود الكهربائي الذي يغذي القرية بأكملها.

وذكرت الشركة في بيان صحفي لها، أن الاعتداء على الطاقم جاء أثناء تنفيذه الفنيين للمهام الموكلة إليهم وتحصيل الديون المتراكمة على أحد المشتركين المتخلفين عن الدفع، وذلك بعد أن استنفدت الشركة الإجراءات القانونية المتمثلة بتسليم إنذار بضرورة سداد الديون على المشترك، وإعطاء المهلة القانونية لتسديد الديون المتراكمة بواقع تسع فواتير، وتسليمه إنذاراً خطياً بذلك.

وأضحت الشركة في بيانها أنها تقدمت ببلاغ رسمي بالحادثة لشرطة محافظة رام الله والبيرة مطالبة إياها بضرورة وقف أعمال الاعتداء على موظفيها الذين يواصلون العمل لخدمة الوطن، كما طالبت باتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة ضد المعتدين.

وتعقيباً على ذلك، قال المهندس هشام العمري المدير العام للشركة: "لقد عملت طواقمنا الفنية ليلاً ونهاراً طيلة موجات الحر الماضية من أجل ضمان إيصال التيار الكهربائي لكافة المدن والقرى الفلسطينية ضمن مناطق امتيازها، وذلك في ظل الإمكانيات المحدودة المتوفرة ورفض شركة الكهرباء الإسرائيلية تزويدنا بنقاط ربط إضافية لاستيعاب حجم الضغط على الشبكة، ونجحت الشركة فعلاً في توفير التيار الكهربائي بشكل متواصل على الرغم من الأحمال المتزايدة على الشبكة نتيجة ارتفاع استهلاك الكهرباء خلال موجات الحر في الوقت الذي واجهت فيه شركات أخرى في الدول المجاورة انقطاعات طويلة بسبب الضغط على الشبكات".

وأضاف العمري "إن هذه الاعتداءات والممارسات لا تمثل عادات مجتمعنا الفلسطيني الأصيلة وأخلاقه، ولا تنتمي للقيم السمحاء والتكاتف التي اعتدنا عليها من أبناء شعبنا، لذا فإننا ندعو المشتركين إلى التعاون مع طواقم الشركة والحفاظ على الممتلكات العامة، والإبلاغ عن السرقات، بما يمكن الشركة من الاستمرارية في تقديم خدماتها وتطويرها لضمان توفير مستوى حياة أفضل لأبنائنا ولعائلاتنا".

ولفت العمري إلى النتائج السلبية الناجمة عن تخلّف عدد كبير من المشتركين غير الملتزمين عن دفع فواتيرهم المستحقة مقابل حصولهم على خدمات الكهرباء، مثل مضاعفة حجم الديون الواقعة على شركة كهرباء القدس لصالح الشركة الإسرائيلية القطرية، إضافة إلى أعمال السرقات والتلاعب بالشبكات والأسلاك الكهربائية مما ينتج عنها حدوث ضعف وانقطاع متكرر في التيار الكهربائي في العديد من المناطق مما يحرم مشتركين آخرين من خدمة الكهرباء، إلى جانب تهديد أمن وسلامة المواطنين.

وقالت الشركة في بيانها أنها إذ تتعهد بمواصلة تنفيذ أعمال الصيانة وتقديم خدماتها لصالح جمهور مشتركيها داخل مناطق امتيازها، فإنها تدعو جميع المتخلفين عن الدفع إلى المسارعة في دفع فواتير الكهرباء وتسديد ديونهم وتصويب أوضاعهم مع الشركة، مناشدةً البلديات والمجالس المحلية والقروية والحكومة الفلسطينية وجميع الجهات المعنية بضرورة مساعدتها على تسيير أعمالها ومهامها داخل المدن والقرى، وردع المتهجمين والمعتدين عن القيام بمثل هذه الأعمال التخريبية التي تعرقل عمل الشركة، وتتسبب بإلحاق الضرر بالموظفين وبالممتلكات وبالمواطنين.





الاتصال بنا

JDECO على شبكات التواصل الاجتماعية

Copyright © JDECO 2019
17136463