تاريخ النشر: 2015/11/02

كهرباء القدس والحاضنة الفلسطينية ونقابة المهندسين توقعان مذكرة تفاهم

 وقعت شركة كهرباء محافظة القدس والحاضنة الفلسطينية للطاقة ونقابة المهندسين اليوم في مقر النقابة بمجمع النقابات المهنية بالبيرة مذكرة تفاهم لتوطيد أطر التعاون ما بين الشركة والنقابة في مجال البحث العلمي وخدمة المجتمع في مجال الطاقة الكهربائية، حيث سيتم بموجب هذه الإتفاقية العمل على توفير التدريب اللازم للمهندسين الخريجين على منظومة الطاقة الكهربائية، ورفع كفاءة المهندسين في مجال الطاقة عبر تنظيم الدورات التدريبية اللازمة، وإشراك القطاع الخاص في منظومة البحث العلمي.

ووقع الاتفاقية كل من المهندس هاني غوشة مسؤول ملف الطاقة الشمسية في شركة كهرباء محافظة القدس والمدير التنفيذي للحاضنة الفلسطينية والسيد م. مجدي الصالح نقيب المهندسين، بحضور نائب نقيب المهندسين م. سمير الريماوي، ورئيس لجنة فرع جنين م. زياد ربايعة، ورئيس لجنة فرع طولكرم م. فاضل فقهاء، ورئيس لجنة فرع الخليل م. طارق الزرو، ورئيس لجنة فرع طوباس م.اياد العامر، ورئيس لجنة فرع قلقيلية م. طارق أحمد، والمهندسة سماح أديب، مدير دائرة الفحص والمواصفات الفنية في شركة كهرباء القدس، والسيد زكي الأفغاني مدير مركز التدريب الفني، إضافة إلى المدير العام للنقابة م. نادي عليان، ومدير دائرة التدريب والإستيعاب م. مأمون أبو ريان.

وأوضح غوشة أن هذه الاتفاقية تأتي في سياق البحث عن شراكات مع مؤسسات القطاع العام والخاص من أجل تطوير وإعداد الكوادر في فلسطين لتحسين خدمة الكهرباء المقدمة للمواطنين ضمن المعايير والمواصفات العلمية والمتبعة في نقابة المهندسين، وتطوير قطاعي الكهرباء والإنشاءات وبالتالي تحسين قدرة هذين القطاعين في إسناد الاقتصاد الفلسطيني وتوفير فرصة تدريب للخريجين المتخصصين في الهندسة الكهربائية وغيرها من التخصصات ذات العلاقة في مركز التدريب، حيث ستعزز هذه الاتفاقية من قدرات المهندسين المتدربين وخلق فرص عمل لهم بعد تدريبهم وصقل مهارتهم للانخراط في سوق العمل.

ولفت غوشة إلى أن مركز التدريب يعتبر الوحيد على مستوى الوطن والذي يستهدف الخريجين والعاملين في قطاع الكهرباء، حيث تنبع أهمية المركز في تعزيز قدرات الكوادر العاملة في هذا القطاع وتسليحها بتكنولوجيا الطاقة ومن ضمنها الطاقة الشمسية والتي باتت من أهم المبادرات على المستوى العالمي لترشيد استهلاك الطاقة والحفاظ على البيئة.

بدوره أكد نقيب المهندسين مجدي الصالح على رؤية النقابة الهادفة إلى تعزيز جسور التعاون مع القطاعين الأهلي والخاص، للإسهام في تحقيق التنمية والرقي للقطاعات الهندسية المختلفة، وتطوير قدرات ومهارات المهندسين بما يعود بالفائدة على المواطن الفلسطيني، والمهندسين، والمستثمرين في الآن نفسه.
وعبر الصالح عن سعادته بتوقيع هذه المذكرة التي تهدف إلى تنمية قطاع التعليم المهني وتطوير القطاع الهندسي من خلال فتح قنوات اتصال وبناء شراكات مع القطاع الخاص، وتبادل المستجدات العلمية من خلال البحث العلمي وعقد الورشات والندوات التثقيفية المتبادلة بهدف تنمية سوق العمل المحلي، هذا بالإضافة إلى تداول مشكلات واحتياجات السوق المحلي.


الاتصال بنا

JDECO على شبكات التواصل الاجتماعية


Copyright © JDECO 2019
17772420