"كهرباء القدس": لا توجه لجدولة قطع التيار خلال المنخفضات


في الوقت الذي تتوالى فيه التوقعات حول دخول المنطقة في سلسلة منخفضات جوية خلال الايام والاسابيع القادمة، ترتسم العديد من الاحتمالات بانقطاع التيار الكهربائي عن مناطق مختلفة تغطّيها شركة كهرباء القدس، والخطر يزداد على محافظة رام الله والبيرة نتيجة نقص في احمال الاحتياط، مشيراً الى أن الشركة لن تقوم بقطع الكهرباء عن مناطق معينة وليس لديها توجه بجدولة قطع التيار عن مناطق معينة خلال المنخفضات. وقال نائب المدير العام لشؤون التخطيط والتطوير الاستراتيجي في الشركة علي حمودة ان الأخطار التي تقع جراء المنخفضات الجوية تنجم عن حوادث السير في أعمدة الكهرباء، وتساقط لشبكات التيار بسبب الرياح الشديدة، وتلف في البنية التحتية جراء تساقط الثلوج. وأشار في حديث لـ "الحياة الجديدة" الى ان الاخطار تحتاج لاستعداد الشركة بعدد من الخطوط التي لديها أحمال كهربائية احتياطية من خلالها يتم تحويل التيار للمناطق التي تعرضت لاخطار لحين اصلاح بنيتها التحتية، ولكن خطوط الاحتياط في محافظة رام الله والبيرة جميعها نفدت، وهناك نقص يصعب تعويضه. وأضاف ان شركة الكهرباء الاسرائيلية ترفض امداد شركة محافظة القدس بخطوط احتياطية على الرغم انها تقدمت الشركة بالطلب ودفعت رسوم خطوط الاحتياط، الا ان الحجج تتمثل في وجود ديون قديمة. وقال ان الشركة ترى في عدم الاستجابة لتوفير الخطوط اسباب سياسية. وأكد حمودة ان الشركة عقدت لقاءات مع جهات حكومية وطلبت التحرك لتوفير الخطوط خوفاً قبل أن تتفاقم المشكلة. يشار الى ان البنية التحتية خلال العامين الماضيين تعرضت لأضرار جمّة نتيجة الظروف الطبيعية خلال فصل الشتاء، نجم عنها انقطاع في التيار الكهربائي.




الاتصال بنا

JDECO على شبكات التواصل الاجتماعية

Copyright © JDECO 2019
16298184