مجلس إدارة كهرباء القدس يناقش تداعيات القرار الاسرائيلي بوضع اليد على حسابات الشركة

عقد مجلس إدارة شركة كهرباء محافظة القدس برئاسة السيد يوسف الدجاني رئيس مجلس الإدارة وبحضور مدير عام الشركة المهندس هشام العمري،

20/05/2014
عقد مجلس إدارة شركة كهرباء محافظة القدس برئاسة السيد يوسف الدجاني رئيس مجلس الإدارة وبحضور مدير عام الشركة المهندس هشام العمري، اليوم الثلاثاء اجتماعاً طارئاً في مقر الشركة بالقدس، لمناقشة تداعيات قرار المحكمة الإسرائيلية القاضي بوضع اليد على الحسابات البنكية والعقارات التي تملكها الشركة لضمان سداد ديونها لصالح كهرباء إسرائيل. وفوض مجلس الإدارة السيد الدجاني رئيس المجلس وم. العمري المدير العام للشركة بمتابعة كافة الإجراءات القانونية والقضائية المتعلقة بقرار المحكمة، وملاحقة الشركة الإسرائيلية قضائيا لحماية الشركة والحفاظ عليها وعلى موظفيها من الوقوع رهينة للإجراءات الإسرائيلية. وأطلع الدجاني والعمري مجلس الإدارة على نتائج المشاورات التي أجروها مع دولة رئيس الحكومة د. رامي الحمد الله، والجهات الرسمية في السلطة الفلسطينية، واللجنة الرباعية، والإتحاد الأوروبي، وغيرها من الجهات الدولية فيما يتعلق بالقرار الإسرائيلي، حيث شدد مجلس الإدارة على ضرورة تحمل الجميع مسؤولياته تجاه هذه الأزمة الخطيرة التي تمر بها كهرباء القدس، خاصة وأن الشركة حملت منذ تأسيسها مسؤولية تزويد المشتركين بالتيار الكهربائي، كما تحملت الشركة أعباء مالية وغرامات التأخير من أجل الحفاظ على استمرار وصول التيار الكهربائي للمواطنين في مدينة القدس، ومناطق امتياز الشركة في الضفة الغربية، مشيراً ان على الجهات المعنية وذات الاختصاص أن تقوم بواجبها وأن تأخذ إجراءات قانونية صارمة ضد سارقي، وذلك لوضع حد لسرقة التيار الكهربائي، والتلاعب بالعدادات، والتعدي على الشبكات الخاصة بالشركة. وحث المجلس كافة المشتركين إلى تصويب أوضاعهم والإسراع إلى تسديد ما عليهم من فواتير وديون ومستحقات لصالح الشركة، وخاصة المؤسسات الرسمية والحكومية، ومؤسسات القطاع الخاص، ومؤسسات المجتمع المدني. وأكد الدجاني أنه لولا التزام شريحة كبيرة ومهمة من المواطنين والمشتركين ومختلف المؤسسات بتسديد فواتير الكهرباء في موعدها لما استطاعت الشركة من الصمود والاستمرار في تقديم خدماتها في مناطق امتياز الشركة خلال الفترة الماضية. وأضاف الدجاني أن الوقت قد حان ليتحمل الجميع مسؤولياته والوقوف إلى جانب الشركة في محنتها كونها تواجه مخاطر حقيقية وقانونية لا تستطيع الشركة أن تتحمل وحدها النتائج، وذلك لحساسية مكانة الشركة ووضعها الاستراتيجي. بدوره جدد العمري دعوته للمواطنين بضرورة الإسهام في تحمل المسؤولية عبر الاستمرار بتسديد الرسوم والفواتير بمواعيدها، وضرورة الإبلاغ عن سارقي التيار الكهربائي والمتعدين على الشبكات، والضغط عليهم لوقف هذا النزيف، مؤكداً أنه في حال استمر الوضع على ما هو فإن النتيجة الحتمية ستكون عدم قدرة الشركة من الاستمرار في تقديم الخدمات لمختلف المناطق والمؤسسات والمشتركين في ظل استمرار أزمة الديون المتصاعدة. وأوضح العمري أن الشركة تحملت فوق طاقتها للحفاظ على استمرار عمل المؤسسات والمستشفيات والأجهزة الأمنية والوزارات ومستشفى المقاصد والمدارس والمخيمات ما لم يكن لأحد تحمله واليوم مطلوب منهم جميعاً الوقوف إلى جانبنا في هذه المحنة. ويحذر العديد من المراقبين في المدينة المقدسة من عواقب الخطوة الإسرائيلية ضد كهرباء القدس، معربين عن تخوفهم أن تكون هذه الخطوة هي مقدمة لاستيلاء المزود الإسرائيلي للكهرباء على شركة كهرباء محافظة القدس، الأمر الذي سيكون له بالغ الأثر على حياة العديد من المواطنين المقدسيين، ويصبحوا عرضة للإجراءات القضائية الإسرائيلية، والحجز على ممتلكاتهم وحساباتهم في حال وضعت كهرباء إسرائيل يدها على الشركة.


الاتصال بنا

JDECO على شبكات التواصل الاجتماعية


Copyright © JDECO 2019
17950300