شركة كهرباء القدس تخرج أول دورة نوعية للمهندسين

جرى في مركز التدريب الفني والأكاديمي التابع لشركة كهرباء محافظة القدس بأريحا أمس تخريج الدورة الأولى من نوعها في فلسطين في " تعليمات التمديدات الكهربائية "

05/12/2011
جريدة القدس: الأثنين 5/12/2011
اريحا - خالد عمار- جرى في مركز التدريب الفني والأكاديمي التابع لشركة كهرباء محافظة القدس بأريحا أمس تخريج الدورة الأولى من نوعها في فلسطين في " تعليمات التمديدات الكهربائية " لمهندسي الكهرباء عقدت بالتعاون مع المؤسسة الفلسطينية للتعليم من أجل التوظيف .
وقال الدكتور صبري صيدم مستشار الرئيس لتكنولوجيا المعلومات خلال الاحتفال ان شركة كهرباء القدس لم تعد مجرد موزع للكهرباء بل أصبحت اليوم مؤسسة فاعلة لها بصماتها في مسيرة البناء والابداع والتميز، مشيداً بالنقلة النوعية التي حققتها الشركة في مجال التكنولوجيا وأنظمة المعلومات بفضل إدارتها وكوادرها المتمكنة في امتلاك وإدارة وتطوير التقنيات الحديثة وتشجيع عملية الإبداع في حقول اهتماماتها بما يخدم شعبنا وينهض ويدفع بمسيرة عطاء وازدهار الوطن وبخاصة توجهاتها نحو استخدام الطاقة البديلة أو المتجددة وحديثها الآن عن استخدام الطاقة الشمسية وسرعة الرياح وتوليد الطاقة من روث الحيوانات والغازات، وقال إننا نعتز بهذه الانجازات ونشجع كل الجهود والبرامج التي تصب في هذه التوجهات ونحن جاهزون للتعاون وتقديم الدعم والمساندة لكل المشاريع الابداعية، لدينا 12 مليون دولار لصالح مشاريع فعالة ولكل من هو عاطل عن العمل ولديه الدافعية والفكرة للبدء في مشروع ناجح ونستطيع أن نقدم نحو 15 الف دولار مساهمة أولى وهذا ليس قرضاً وأي شخص لديه مشروع في مجال الطاقة فإننا سنقف إلى جانبه ، كما أننا نأمل نجاح مشروع الحقيبة التعليمية التي أدخلها مركز التدريب الفني والاكاديمي لمساعدة الكهربائيين من المهندسين والفنيين لما لهذه الوسيلة من أهمية كبيرة في النهوض بعملية الصقل والمهارة. وشدد على أهمية الاستثمار في مشاريع الطاقة والتي تحظى بفرص ناجحة قائلاً: إن الاحصائيات تشير الى أن مشروعا واحدا في الطاقة قد يعادل 16 مشروعاً تقليدياً في المجالات الحرفية الأخرى في فلسطين، وتخيلوا لو أن هناك 500 مشروع في الطاقة، أعتقد أن اقتصادنا سيكون له شأن آخر وسيكون له انعكاسات ايجابية هامة.
وأكد رئيس مجلس ادارة شركة الكهرباء يوسف الدجاني عزم الشركة على المضي على طريق التقدم في كافة ميادين عملها وخدماتها وتعزيز التعاون المشترك مع جميع الجهات المختصة بما يعود بالفائدة على شعبنا الفلسطيني، مضيفاً أن شركة كهرباء القدس ستقوم بتعيين واستيعاب عدد من خريجي الدورة المتميزين.
وهنأ مدير عام شركة كهرباء القدس المهندس هشام العمري الخريجين مبيناً أن الشركة تعقد حوالي 30 دورة متخصصة ونوعية في مجال الكهرباء في كل عام يستفيد منها اكثر من 400 مهندس من داخل الشركة وخارجها. وقال إن شركة كهرباء القدس تحرص على أن تكون الدورات متميزة في كل المواضيع لأننا لسنا منافساً لأي مركز في الوطن بل نحن نعمل على ترسيخ مبدأ التكامل في العطاء، ولهذا فان دوراتنا التي نركز عليها غير موجودة في أي مركز ولهذا نحن في السوق الفلسطيني ، مشيراً إلى أن مركز التدريب الفني والأكاديمي بدأ التركيز على الشبكة الذكية والبيت الذكي وسيكون هناك دورة للمهندسين الراغبين في هذا التخصص كما أننا اكتسبنا خبرات جديده في موضوع الألياف الضوئية ونطمح لإدخال هذه البرامج حتى يستفيد منها قطاع الكهربائيين.
وشكر المهندس رائد البشتاوي رئيس لجنة نقابة المهندسين الكهربائيين شركة الكهرباء والمؤسسة الفلسطينية للتعليم من أجل التوظيف على انجاز هذه الدورة.
وأعربت آمي سميت ممثلة مبادرة الشراكة في الشرق الأوسط عن تقديرها للقائمين وللمشاركين في هذه الدورة متمنية استمرار هذه التوجهات لخدمة المجتمع المحلي.
وقال المهندس هاني غوشة مدير العلاقات العامة والدولية في شركة كهرباء محافظة القدس إن الهدف من عقد دورات متقدمة ونوعية هو اكساب المهندسين الكهربائيين من خريجي الجامعات الجدد الخبرة العملية للتعامل بكفاءة عالية مع بيئة الكهرباء في السوق الفلسطيني، بالإضافة الى احتضان الأفكار وتوفير المقومات للمبدعين من أجل إجراء الاختبارات وترجمة تطلعاتهم وتحقيق اختراعاتهم بما يعود بالفائدة على الوطن وينعكس على سوق العمل .
وقال مدير مركز التدريب الفني والأكاديمي زكي الافغاني ان دورة " تعليمات التمديدات الكهربائية " للمهندسين الكهربائيين، امتدت لسبعين ساعة تدريب بمشاركة 16 مهندس كهرباء من خريجي الجامعات الأردنية والقدس والبوليتكنيك وبيرزيت والعلوم التطبيقية الأردنية ومن مختلف أرجاء الوطن.
وشكرت المهندسة روزان حسون في كلمة الخريجين شركة كهرباء القدس وجميع القائمين على الدورة من محاضرين ومدربين على ما قدموه من برامج ومعلومات قيمة ومهمة ساعدت في تطوير إمكاناتهم في مجال الكهرباء.
وفي نهاية الاحتفال قام صيدم والعمري والبشتاوي والمشرف على الدورة المهندس خلدون غزاونة بتوزيع الشهادات على الخريجين وهم: خالد سلهب، تامر الدمنهوري، علاء مريش، أريب درويش، قتيبه ابوعليه، عزالدين عطاري، روزان حسون، طارق فاخوري، منتصر صفوري، أمل علوش، أحمد نعيرات، مهدي توفيق، احمدابراهيم، وسام ابواسنينة، وناهد البرقة.
جدير بالذكر أن المؤسسة الفلسطينية للتعليم من أجل التوظيف هي مؤسسة غير ربحية تعمل في فلسطين منذ 2008، وتهدف إلى تدريب الخريجين الجدد في المهارات الشخصية والتقنية وتقوم بضمان فرص عمل للخريجين. وتسير المؤسسة تحت مجلس إدارة بقيادة المهندس مازن سنقرط وتتلقى تمويلها من خلال مؤسسة دورسس السويسرية ومبادرة تعاون الشرق الاوسط mepi والدعم المحلي .


الاتصال بنا

JDECO على شبكات التواصل الاجتماعية


Copyright © JDECO 2019
17805627